Wednesday, 10 January 2007

محمد الحسيان | Muhammad Al-Hasyan

عرفتك يا رب |A3araftoka Ya Rabb | I knew You, O Lord




Nasheed by Muhammad Al-Hasyan Feat. Rayhan
Arabic Lyrics:
عرفتك يا رب قبل المتاب ** عرفتك مذ ذاق قلبي الصعاب
عرفتك والتيه في خاطري ** يروعني بالدقى والعذاب
عرفتك في كل شيء بدا ** وفي البحر أو في جمال الهضاب
وفي نسمات الهدا ذقتها ** نسيت بها الطيبات العدا
فيا رب صن قلبي عن نزغة ** تريه الضلال نقي الثياب
فجد بي بحبك نحو هداك ** وهبني رضاك وحسن مآب
(From http://almuhands.org/forum/showthread.php?t=62939 with minor editing)
English Lyrics:

CHORUS
Allahu Allahu Allahu Allah
Allahu Allahu Allahu Allah
(Repeats 3 times at the start)
I knew You, Oh Lord, [even] before I repented..
I knew You since my heart had a taste of hardship
CHORUS
I knew You, and misguidance was inside of me..
.. frightening me with hardship(?) and torture

CHORUS

I knew you in every thing that appeared..
and in the sea or in the beauty of the hills

(Repeats)
CHORUS

And in the breezes of guidance, I tasted them..
I forgot with them the many good things
CHORUS
So, Allah, preserve my heart from a temptation..
..which would show it misguidance in pure clothes

CHORUS
So excel me, with your love, towards your guidance..
And grant me your contentment and the best of places [in paradise].
CHORUS

(Many Thanks to www.the-deen.co.uk for directing me to this nasheed)

4 comments:

Anonymous said...

My point of view partially coincided with yours. Thank you for trying. antidepressants

Anonymous said...

This is good site to spent time on. allergy Read a useful article about tramadol tramadol

Anonymous said...

إلى كل قلم حر ومناظل أرفع لكم صوتي بالوداع!!! .أعزائي كُتّاب وصحفيين ومراسلين ومدونين , .هذه هي كلماتي الأخيرة معكم وبكم ومن أجلكم!! .كلماتي ,هي خاتمة هذه المسيرة على هذه الأرض,وتاج على رأس الحاكم الذي قرر أن يغتال كاتب مدونة بأسرع زمن !! .لم يقرر أي شيء لا إعتقال ولا محاكم ولا سجون كبقية الأنظمة التي نعتقد برجعيتها ,بل قرر أن يغتاله بكل ما في الكلمة من معنى!! .قرر أن يغتاله بوسائل متعددة,وها هو اليوم يقترب من تحقيق أمنيته, .ها هو يحشد كل التُهّم هذا اليوم من دوريات وأفراد شرطة,وملاحقات مُكثفة بالنساء من أجل قتلي تحت تلك الذريعة ,وبالأطفال ,وبسيارات القمامة,وبالأفارقة بكل تعدد جنسياتهم ,وبالسيارات السعوديةوبأفراده العسكريين الذين يقّلدون السعوديين,وبالمعاقين وكأننا نعيش داخل فيلم مصري ينتهي بالقبض على الممثلين في نهاية الفيلم!! .هذا اليوم هو يوم للوداع ,ولكنني ايضا أريد أن أقول لكم أستمروا في الكتابة وناهضوا الحُكام الذين يصادروا حريات شعوبهم..تأكدوا جميعا من ان الشجاعة ستحقق لكم نصرا كبيرا,الإنتصار لقيم الحقيقة ومبادئ الحرية الشريفة!! .كونوا كذلك ,وتأكدوا من رحيلي بعد غياب الكتابة في مدوناتي!! .عليكم أن تكتبوا عن حادثة قتلي عندما يغيب تواصلي بمدوناتي!! .عليكم ان تضعوا شعارا بعد غياب كلماتي هو:”اليمن :البلد الراعي للديمقراطية يغتال كاتب مدونة”وسأكون سعيدا بهذا الوسام بعد مقتلي إن وطن وديمقراطيته في اليمن تغتال كاتب مدونة!! .فنظام الحكم في اليمن إعتادعلى تصدير المفاجآت للعالم,ها هو يمنحكم اليوم هذه المفاجآة التي لم يرتكبها النظام السعودي ولا النظام الإسرائيلي ولا النظام النازي في إيطاليا!! .********************************* .إن الإنتشار الأمني المُكثف هذا اليوم وليلة وصولي من محافظة إب في تاريخ16/2/2009,يستدعي أن نتساءل ,هل البلد يعيش حالة حرب ؟ .هل أصبح كاتب مدونة يمثّل كل هذا القلق للسلطة اليمنية؟ .هل أصبحت الديمقراطية أن نعلن حالة الإستنفار القصوى في البلد بأكلمه من أجل القبض على كاتب مدونة,ومطاردته بكل التهم التي تبتدعها السلطة كل مرة ؟ .مطاردته بالإرهابيين من أجل إدانته بتهمة الإرهاب !! .مطاردته بالسعوديين ,وبالنساء وغيرها!! .محاولة إبتداع القصص البوليسيه التي ليس لها من مثيل إلا في الأفلام المصرية!! .عليها أن تخجل قليلا من نفسها !! .إن مهمة كهذه تبدو مهمة سهلة في نظر هذه السلطة.. في هذه اللحظةالتي تقوم السلطةاليمنيةبمطاردتي بشكل مريع بالإرهابيين ،وبأشخاص أفارقة يحملون حقائب،وبسيارات سعوديةوخليجية..وبقيةالنماذج الأخرى من المطاردات والتي ذكرتها قبل ذلك..هذا ماينقص الديمقراطيةفي اليمن لكي يكتمل دورها،أن تنفق السلطةكل عبقريتها في سبيل الوصول إلى إغتيال وقتل ناشط حقوقي وكاتب مدونة ,هل نقول للسلطة اليمنية شكرا على هذه المهمة النبيلة ؟! شكرا للديمقراطية هذه..التي تحترف كل الأساليب القذرة لقتلي.. .تأكدوا تماما إن توقفت كتابتي هنا..فهذا يعني أن السلطة اليمنية إغتالتني!! .أنه يوم أزدحام المطاردة من قبل السلطةاليمنية..يوم لا مثيل له ،اليوم الذي تريد من خلاله تصفير عداد الحياةلكاتب مدونة..وصلت هذه المطاردة إلى ذروتها في هذا اليوم،والذي من المحتمل أن يكون اليوم الأخير في حياتي ..لا شيء يوقف طموح هذه السلطةأبدا..طموح قتل ناشط حقوقي وكاتب مدونة لا غير… .لن نستسلم أبدا..مهما كانت حياتنا رهانا لهذا السباق من أجل الحرية… .كونوا عند ضفة الحرية دائما وأبدآ!! .كونوا صوت الحق والحقيقة يا أبطال هذه الأرض, .المخلص لكم… .*المدون اليمني/نشوان عبده علي غانم .*صنعاء-اليمن. .*مهندس إتصالات .21/2/2009 .*في حضرة الموت العلني.

Muhammad said...

Jazakallah for the lyrics! :) I was looking but couldn't find them. By the way there is a line in "english" as well in the same nasheed. That isn't included in your lyrics.

Jazakallah once again. :)